google-site-verification=E4P0kJz2cypn1-A12Ba3YnNVyTl6nlRQJEPozRpD-pY

تطوير تقنية "تعدّل" نشاط الدماغ لتعزيز الشجاعة والتخلص من الخوف

تطوير تقنية "تعدّل" نشاط الدماغ لتعزيز الشجاعة والتخلص من الخوف

السبت 27 , فبراير, 2021 05:43:51:ص | الكاتب : المحرر

طور باحثون يابانيون تقنية جديدة تعدّل وظائف الدماغ لتعزيز الثقة بالنفس، والشجاعة، والتخلص من الخوف.

ويعتقد الباحثون، أن هذه التقنية يمكن أن تعالج الحالات النفسية، مثل: اضطراب ما بعد الصدمة، والرهاب، والقلق.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن هذه التقنية تدعى فك الارتجاع العصبي Decoded neurofeedback، مشيرة إلى أنها لا تزال في مراحلها الأولى.

وتعتمد التقنية التي طورها خبراء معهد أبحاث الاتصالات المتقدمة الدولي في مدينة سيكا اليابانية، على مزيج من الذكاء الاصطناعي، والتصوير بالرنين المغناطيسي.

ووجد الباحثون أن التصوير بالرنين المغناطيسي يمكن أن يوفر سجلًا للنشاط الدماغي يمكن مقارنته بالسجلات السابقة.

فعلى سبيل المثال، يستجيب دماغ الشخص المصاب بـ"رهاب العناكب" بطريقة معينة عندما يرى صورة لعنكبوت، والتي تقوم الأشعة بالرنين بتصويرها، ويساعد الذكاء الاصطناعي على التعرف على النمط الذي يظهر مع الخوف.

ومن ثم يعمل الباحثون على تغيير هذا النمط، بمقاطعته بسلوك يحفز الشعور بالمكافئة، مما يدفع المخ للربط بين النشاطين.

وفي نهاية المطاف، يؤدي ذلك إلى تغير استجابة الدماغ لمحفزات الخوف مثل صورة العنكبوت.

وقال الدكتور ميتسو كاواتو، إن هذه العملية تقوم على تغيير نشاط المخ، والتخلص من المخاوف، ويمكنها أن تعود بفوائد كبيرة على مرضى الرهاب، واضطرابات ما بعد الصدمة والقلق.
جاري إرسال التعليق
Error
تم إرسال التعليق بنجاح