google-site-verification=E4P0kJz2cypn1-A12Ba3YnNVyTl6nlRQJEPozRpD-pY

وزير الخارجية: لمسنا من إدارة بايدن إدراكها لأهمية حل ملف سد أثيوبيا

الأحد 07 , مارس, 2021 10:53:55:م | الكاتب : المحرر


قال السفير سامح شكري وزير الخارجية، إن الإدارة الأمريكية السابقة برئاسة دونالد ترامب، كانت مدركة لأهمية الوصول إلى حل بخصوص ملف السد الإثيوبي، حيث إن الإدارة لم تكن متحيزة لأي من الأطراف الثلاثة، سواء مصر أو السودان أو إثيوبيا، لكن كانت ساعية لتحقيق الاستقرار.

إدارة ترامب عملت على تقيب وجهات النظر وطرح حلول منصفة
وأضاف «شكري»، خلال مداخلة هاتفية في برنامج «مساء DMC»، مع الإعلامية إيمان الحصري، على شاشة «DMC»، أن الولايات المتحدة الأمريكية في الإدارة السابقة، كانت مدركة لأهمية هذه القضية للدول الثلاثة، وبالتالي عملت على تقريب وجهات النظر، وطرح الحلول بشكل عادل ومنصف.

إدارة أمريكا الجديدة تسعى للتواصل مع الأطرف للتوصل لاتفاق
وأشار وزير الخارجية، إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية كانت تقدر كل طرف وموقفه وحدود الحركة التي يمكن أن يذهب اليها، وايضًا هو أيضًا ما نلمسه من الإدارة الأمريكية الجديدة، فنلمس منها نفس الإدراك لأهمية هذا الملف والاستعداد للتفاعل بشأنه والتواصل مع الأطراف من أجل التوصل إلى اتفاق.

وذكر شكري، أنه تلقى مكالمة من وزير الخارجية الأمريكي، كان ملف سد أثيوبيا من ضمن الموضوعات التي تم تناولها فضلًا عن العلاقات الثنائية والاستراتيجية والقضايا الإقليمية والتحديات التي تواجه مصر، وتم التأكيد على الاهتمام بأن تظل العلاقات المصرية الأمريكية علاقة مركزية، في إطار تحقيق مصالح الطرفين.

 
جاري إرسال التعليق
Error
تم إرسال التعليق بنجاح